الحكومة الإسبانية تكشف حقيقة فتح الحدود مع المغرب

المواطن24

 نفت مندوبية الحكومة الإسبانية في مدينة مليلية  المحتلة أمس الجمعة وجود موعد محدد لإعادة فتح المعابر الحدودية بين إسبانيا والمغرب في مليلية وسبتة، والتي أغلقت منذ 13 مارس 2020، قبل وقت قصير من بدء حالة الطوارئ الأولى بسبب وباء فيروس كورونا.

وفي مقابلة على التلفزيون العام في مليلية، قالت مندوبة الحكومة الإسبانية في مدينة مليلية إن الأمر الوزاري الخاص بتمديد إغلاق حدود مليلية البرية مع المغرب لا زال يُمدد في الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية (BOE) شهرا بعد شهر.

وقالت المسؤولة الإسبانية في تصريحها لتلفزيون مليلية العمومي: “نحن نعلم أنه في كل شهر، عندما نقترب من انتهاء المدة، تظهر تكهنات حول إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين، ولكن لا يوجد حتى الآن أي تاريخ محدد لذلك”، في نفي قاطع لصحة ما يروج من الأخبار تظهر بشكل متكرر ودوري حول إعادة فتح الحدود الإسبانية المغربية.

وأوضحت مندوبة الحكومة الإسبانية في مدينة مليلية، صابرينا موح عبد القادر، أن إغلاق الحدود حدث “بسبب حالة الوباء والأزمة الصحية” و”منذ ذلك الحين ونحن دائما نعتمد على تقييم تطور المرض”.

وأضافت صابرينا موح: “خلال كل هذا الوقت، ما كنا نقوم به هو العمل، بالاشتراك أيضا مع مدينة سبتة الشقيقة، على اقتراح تحسين ظرف فتح الحدود وكيفية عمل المعابر الحدودية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.