اعتراف كولومبيا بمغربية الصحراء وفتح قنصلية في الأقاليم الجنوبية

محمد شنوري

أعلنت نائبة الرئيس و وزيرة العلاقات الخارجية بجمهورية كولومبيا تمديد نطاق الإشراف القنصلي لسفارتها في المملكة على كامل التراب المغربي ، بما في ذلك الصحراء.

أعطت الحكومة الكولومبية، تعليمات صارمة لسفارتها في المغرب، لتعميم خدماتها القنصلية لتشمل الأقاليم الجنوبية للمملكة، جاء ذلك على لسان نائبة رئيس الوزراء الكولومبي ووزيرة الخارجية، مارتا لوسيا راميرز.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الكولومبي ووزيرة الخارجية، مارتا لوسيا راميرز، اليوم الخميس، في ندوة في الرباط، إن محادثاتها مع نظيرها المغربي ناصر بوريطة، شملت الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، مشددة على دعمها لكل القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن بخصوص هذا النزاع.

وعبرت راميرز عن  دعم بلادها لتعيين المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء المغربية، مضيفة أن بلادها عينت سفيرا جديدا في الرباط، أعطيت له تعليمات صارمة لتوسيع الخدمات القنصلية للسفارة على كل التراب المغربي بما فيه الصحراء المغربية.

من جانبه، عبر بوريطة عن شكره لكولومبيا على موقفها الداعم للمغرب في قضية الصحراء، بدعم مبادرة الحكم الذاتي، لإيجاد حل سياسي واقعي عملي قائم على التوافق، وقال “أخبرتني الوزيرة أن مجيء السفير المقبل قريب، وأعطيت له تعليمات لمد العمل القنصلي للسفارة على كل التراب المغربي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.