إغماءات وخسائر بالجملة.. تفاصيل ليلة سوداء بسوق القريعة بالبيضاء

جمال سلامي

شب، ليلة الخميس وحتى حدود الساعة الرابعة من صباح اليوم الجمعة، حريق مهول على مستوى سوق الخشب الموجود بالقريعة في الدار البيضاء، لم يخلف لحسن الحظ خسائر في الأرواح بالرغم من الخسائر المادية الكبيرة.

واندلعت النيران بشكل كثيف في السوق الموجود على مستوى مقاطعة الفداء فجأة، حيث التهمت النيران محلات تجارية مختصة في بيع الخشب.

وبالرغم من التدخل السريع لعناصر الوقاية المدنية بالنظر إلى وجود ثكنة خاصة بالقرب من السوق، فإنه لم يتم إخماد النيران إلا بعد جهد جهيد، مخلفة بذلك إغماء واحد من هذه العناصر بسبب الدخان الكثيف.

وقد جرى، على الفور، نقل العنصر المذكور، بعد تدخل زملائه، نحو المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية؛ فيما ظل آخرون يواصلون جهودهم لإخماد النيران.

ولم يتم، إلى حدود الساعة، التعرف على أسباب اندلاع الحريق بسوق الخشب في “القريعة”؛ بيد أن السلطات فتحت تحقيقا لمعرفة حيثيات الواقعة.

وحسب شهود عيان، فإن هذا الحريق خلف خسائر مادية كبيرة للتجار؛ الأمر الذي سيدخل بعضهم في أزمات مالية.

في الصدد ذاته، علم لدى القيادة الجهوية للوقاية المدنية لجهة الدار البيضاء- سطات، أن الحريق اندلع بالسوق المذكور، وأتى على نحو 20 محلا تجاريا مخصصا للنجارة وبيع الخشب، قبل إخماده بعد نحو ساعتين من اندلاعه بفعل تكثيف عمليات التدخل.

وأضاف المصدر ذاته، وفق ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم تسخير نحو 40 عنصرا من الوقاية المدنية وثمانية شاحنات صهريجية لتطويق ألسنة النيران ومحاصرتها للحيلولة دون امتدادها إلى أجزاء أخرى من السوق، مشيرا إلى أنه تجري في هذه الأثناء عملية تأمين موقع الحريق.

وأكد المصدر ذاته، أن عناصر الوقاية المدنية وجدوا صعوبة في التدخل لتطويق النيران بحكم الطبيعة العشوائية بموقع الحريق وغياب وسائل السلامة الضرورية، ووجود مواد قابلة للاشتعال في المحلات المذكورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.