اهم المراحل الظاهرة لعملية انتخاب السيد صالح ديان رئيسا للمجلس الاقليمي لازيلال.

لحسن كوجلي

احتضنت اليوم الاربعاء، القاعة الصغرى التابعة للمجلس الاقليمي بعمالة أزيلال عملية انتخاب اعضاء المكتب المسير الجديد للمجلس.

وانصرفت ألسن في سرد قصص مختلفة حول كواليس تسمية اسم المرشح الاوفر حظا لرآسة المجلس الاقليمي، منذ الاعلان عن اسماء اعضاء المجلس الجدد الفائزين ال 21 على الشكل التالي، 8 مقاعد لحزب التجمع الوطني للاحرار، 6 مقاعد لحزب الأصالة والمعاصرة، 3 مقاعد لحزب الاستقلال، 3 مقاعد لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ومقعد واحد لحزب الحركة الشعبية.

وتم من رشح منذ لحظة الاعلان عن اسماء الفائزين، السيد صالح ديان عن حزب الأصالة والمعاصرة. وبعد ايام قليلة، تم من سمى اسم السيد بدر التوامي المرشح الاوفر حظا لذات المنصب من حزب التجمع الوطني للاحرار ، وقيل إن ظهور هذا الاسم جاء بناء على تدخلات فوقية تنفيذا للاتفاق الحكومي الثلاثي.

وخلال مرحلة ايداع الترشيحات، تقدم لهذه المهمة اربعة اشخاص، يتقدمهم السيد صالح ديان عن حزب الأصالة والمعاصرة ( 6 مقاعد ) ، بدر التوامي عن حزب التجمع الوطني للاحرار ( 8 مقاعد ) ، مصطفى حسناوي عن حزب الحركة الشعبية ( مقعد واحد) عبد الحكيم عن حزب الإستقلال ( ثلاثة مقاعد ).

في حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم الاربعاء، دخل فريق مكون من 6 اعضاء من الأصالة والمعاصرة، 3 من الاستقلال، 3من الاتحاد الاشتراكي، وواحد من الحركة الشعبية، الى قاعة الاجتماعات حيث ستجري عملية انتخاب الرئيس ونوابه وكاتب المجلس ونائبه، وظهور هذا الفريق بشكل جماعي، كان يوحي بأن امر رئاسة المجلس الاقليمي قد حسم لصالح السيد صالح الديان، وهو ما اكده تأخر فريق حزب التجمع 7 اعضاء عن انطلاق أشغال جلسة تشكيل المكتب الجديد وتخلف حضور السيد بدر التوامي بصفة نهائية.

وبعد كلمة قائد الشؤون الداخلية بعمالة أزيلال، مسير الجلسة قبل تسليم الامر للاكبر سنا حسب القانون الجاري به العمل ، والإعلان عن اسماء المرشحين للتنافس على راسة المجلس، والاعلان عن غياب بدر التوامي ( احد المرشحين)، اعلن شخصين عن انسحابهما من التنافس، ليبقى صالح ديان المرشح الوحيد للمهمة، وهو من نال اخيرا شرف تسيير المجلس الاقليمي لازيلال ب 13 صوت وامتناع 7 اعضاء.

ومباشرة بعد تنصيبه رئيسا، ألقى السيد صالح ديان خطابا قويا تعهد خلاله بالعمل للصالح العام. بعد ذلك تم رفع الجلسة للحظات من اجل التشاور بين الأعضاء ال. 21 ، وحسب مصدر انه خلال دقائق الرفع ، تم عرض على فريق الاحرار السبعة الممتنعين عن التوصيت على الرئيس صالح ديان بعض المهام التسيرية، وقبلت بالرفض.

وبعد خروج اعضاء المعارضة ، تم تشكيل النواب وكاتب المجلس ونائبه، وتلى ذلك مباشرة اصدار بلاغ للراي العام من طرف تنسيقية حزب التجمع الوطني للاحرار.

Ouvrir la photo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.