الفقيه بنصالح : انسحاب فريق المعارضة في اول دورة لمجلس جماعة سيدي حمادي.

لحسن كوجلي 

عرف مجلس جماعة سيدي حمادي بإقليم الفقيه بنصالح اليوم الخميس حالة من التشنج خلال اول لقاء جمع جل مكونات المجلس الجديد، وذلك بمناسبة انعقاد الدورة الإستثنائية التي دعت اليها وزارة الداخلية من اجل المصادقة على النظام الداخلي للمجلس.

وحسب مصدر من المعارضة انه بسبب عدم التزام رئاسة المجلس باحترام التوقيت المعلن في الاستدعاء، قام احد الاعضاء بعرض على انظار الرئيس هذه الملاحظة، وأنه عوض ان يقدم الرئيس مبررا حول تأخير اشغال اللقاء، انتفض في وجه صاحب الملاحظة، وهو بالمناسبة استاذ مربي الاجيال والناشئة قائلا ” هادي ضهرة خاوية ” وهو ما اغضب فريق المعارضة وقامت بالانسحاب الجماعي.

واسترسل المصدر أن التأخير انطلاق أشغال الدورة، يدل على عدم جاهزية الأغلبية وغير منسجمة وغير قادرة على التسيير ولا تمتلك الكفاءة لتحقيق اغراض المواطنين. وعن مشروع النظام الداخلي الذي عرضته الرآسة من اجل النظر فيه والمصادقة عليه، يقول المصدر أنه مأخود ومنقول من الأنترنيت، دون ان تكلف الأغلبية العناء اللازم من اجل تعديله حتى ينسجم ويتماشى مع الوضع المرتبط بمجلس قروي من مقاس جماعة سيدي حمادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.