أمكراز يترأس مراسيم التوقيع على اتفاقيات لمحاربة تشغيل الأطفال وحماية حقوق المرأة

[success]المواطن24[/success]

ترأس محمد امكراز وزير الشغل والإدماج المهني، يوم الأربعاء 4 غشت الجاري بالرباط، مراسيم التوقيع على عدة اتفاقيات الشراكة، برسم سنة 2021، مع جمعيات عاملة في مجالي محاربة تشغيل الأطفال وحماية حقوق المرأة في العمل.

وقدمت 18 جمعية، ثمان منها تعمل في مجال محاربة تشغيل الأطفال، وعشرة في مجال حماية حقوق المرأة في العمل، مشاريع تقترح أنشطة للتحسيس والتوعية لفائدة الأطفال العاملين وأسرهم، وأيضا النساء العاملات والمشغلين، وذلك بشأن مخاطر تشغيل الأطفال القاصرين وأيضا بخصوص حقوق المرأة في العمل.

وتروم الاتفاقيات، الموقعة برسم 2021 على الخصوص، انتشال الأطفال دون سن 15 سنة من أماكن العمل، وخاصة العمل المنزلي، وتحسين ظروف عمل الأطفال ما بين 15 و18 سنة، بمنع تشغيلهم في الأعمال الخطرة، والقيام بحملات للتحسيس بخطورة ظاهرة تشغيل الأطفال.

كما تهدف إلى المساهمة في ترسيخ ثقافة المساواة المهنية داخل المقاولة، والقيام بحملات تحسيسية تستهدف النساء العاملات والمشغلين من أجل تسهيل ولوج النساء لسوق الشغل، وتحسين ظروف عملهن، وتمكينهن من التوفيق بين حياتهن الخاصة ومسؤولياتهن المهنية، بالإضافة إلى تقوية قدرات المرأة العاملة.

وقد تم انتقاء هذه الجمعيات بناء على معايير محددة من طرف لجنة بين وزارية تم تشكيلها لهذا الغرض، وكذا على ضوء نتائج دراسة تقييمية للمشاريع المقترحة من طرف الجمعيات المذكورة.

و للإشارة فقد تم التركيز هذه السنة على المشاريع التي أعطت الأولوية للفئات المتواجدة في المناطق النائية. وتتوزع هذه الاتفاقيات على نوعين من الخدمات:

الصنف الأولى يندرج في إطار إنجاز عمليات انتشال الأطفال دون سن 15 سنة من أماكن العمل، وخاصة العمل المنزلي، وتحسين ظروف عمل الأطفال ما بين 15 و18 سنة، بمنع تشغيلهم في الأعمال الخطرة، والقيام بحملات للتحسيس بخطورة ظاهرة تشغيل الأطفال.

الصنف الثاني يهم المساهمة في ترسيخ ثقافة المساواة المهنية داخل المقاولة، والقيام بحملات تحسيسية تستهدف النساء العاملات والمشغلين من أجل تسهيل ولوج النساء لسوق الشغل، وتحسين ظروف عملهن، وتمكينهن من التوفيق بين حياتهن الخاصة ومسؤولياتهن المهنية، بالإضافة إلى تقوية قدرات المرأة العاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.