لزرق: اسبانيا تتخبط في أزمتها مع المغرب وتستقوي بالبرلمان الأوربي

[success]المواطن24-متابعة[/success]

قال رشيد لزرق، أستاذ العلوم السياسية و القانون الدستوري بجامعة ابن طفيل إن الحكومة الاسبانية أظهرت تخبطا كبيرا في تعاملها مع الأزمة مع المغرب، وأضاف أن سلوكها افرز تساؤلات حول نظام الديمقراطي في اسبانيا و فصل السلطات، إذ حاولت في البداية التعامل مع المغرب برفع الصوت، لكن أمام التساؤلات الواضحة و المضبوطة التي طرحها المغرب وجدت نفسها في مأزق لهذا حاولت الاستقراء بالبرلمان الأوربي لإخفاء تناقضاتها.

وأوضح لزرق “الآن ينتظر المغرب استجابة الحكومة الاسبانية وعليها ان تكون إجابة واضحة على التساؤلات التي طرحتها بشكل يعكس مدى جدية اسبانيا  في التعامل مع القضايا المطروحة،  كسبيل لا غنى عنه لسير في الاتجاه الصحيح”.

لهذا يقول لزرق، فالحكومة الاسبانية متخبطة حتى الآن، و تعلب على عامل الوقت، لكون عقلاء اسبانيا يدركون ان العلاقات المغربية الاسبانية في حاجة الي إعادة تقويم بالنظر لقوة الموقف المغربي وحاجة اسبانيا للمغرب.

و هذا وفقط ما يمكن من المرور إلى ضرورة الوضوح في العلاقات و بناؤها على أساس التعامل بالمثل كضرورة لتطوير آليات وفرص الشراكة، في إطار الاحترام المتبادل والندية، بما يتيح الفرصة للمزيد من تعزيز دور الشراكة المغربية الاسبانية وتحقيق التنمية بما يستجيب للتطلعات المشروعة للشعب المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.