الأزمة مع المغرب تنذر بسقوط الحكومة الاسبانية

[success]المواطن24[/success]

قالت  صحيفة “لا إنفورماسيون” الاسبانية، إن تداعيات الأزمة الدبلوماسية بين الرباط ومدريد من شأنها خلق انقسام عميق داخل مجلس الوزراء الاسباني، كما تهدد تماسك الحكومة والحقائب الوزارية  للحزب الاشتراكي.

وحسب “لا إنفورماسيون” نقلا عن مصادر حكومية مختلفة، أن هناك حربا مفتوحة بين وزير الداخلية مارلاسكا ووزيرة الخارجية لايا بسبب اختلاف الآراء في تدبير الخلاف مع المغرب، حيث حذر كل من وزيري الداخلية والدفاع الحكومة من مغامرة استقبال زعيم البوليساريو، فيما أيدته وزيرة الخارجية بشدة وتعرضت للوم من شخصيات حكومية بسبب تداعيات الأزمة.

وكان وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا عارض بشدة وصول زعيم جبهة ” البوليساريو ” الانفصالية المدعو إبراهيم غالي. وتوقع أن هذا القرار “سيفتح فجوة كبيرة مع الرباط وأصر، دون جدوى، على إمكانية أن تقوم دول أخرى بمعاملة غالي لأسباب إنسانية”.

ويرى مراقبون ان الازمة مع المغرب قد تشتد ما لم يتم ايجاد حل في القريب العاجل، وقد تتطور الى تفكك في تركيبة الحكومة الاسبانية ، مما ينذر بسقوطها امام تزايد الضغوطات عليها من قبل الحزب الشعبي المعارض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.