أولمبيك خريبكة / شباب أطلس خنيفرة… تعادل منصف.

إدريس سحنون

أحرج فريق شباب أطلس خنيفرة مضيفه أولمبيك خريبكة بميدانه وأرغمه على التعادل الإيجابي (هدفان لمثلهما) خلال المباراة التي جمعتهما مساء يوم السبت، برسم الجولة الـ 25 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، القسم الثاني “إنوي”.

وعجز الفريق الخريبكي عن اختراق دفاع الضيوف في الجولة الأولى وفشل في البحث عن الحلول الممكنة للوصول إلى شباك الخصم على الرغم من بعض المحاولات اليائسة، كان أبرزها في الدقيقة السادسة، حيث أضاع كابيلا فرصة التسجيل لتباطؤه وعدم تمكنه من حصر الكرة.

ونجح الفريق الزائر في فرض ايقاعه في المباراة بعد أن أمن منطقته الدفاعية، مستغلا الضغط النفسي العميق الذي سيطر على لاعبي الأولمبيك، وتمكن من تسجيل أول هدف من كرة تابثة برأسية اللاعب فوفانا في الدقيقة 28.

وأضاف محسن المكري الهدف الثاني في الدقيقة 30، لينتهي الشوط الأول بفوز شباب أطلس خنيفرة بهدفين نظيفين.

وأقدم مدرب الأولمبيك كركاش على إجراء ثلاث تغييرات، حيث أقحم حسام أمعنان ونجيب المعتني ومحمد الإدريسي وضخت هذه التعديلات دماء جديدة في صفوف الفريق الخريبكي الذي بسط سيطرته وضغط بكل قوة على دفاع الخصم وأمام غياب حس التهديف صعد اللاعب يوسف عكادي إلى خط الهجوم لمؤازرة مهاجمين ضائعين وارتقى برأسية، معلنا عن الهدف الأول للأولمبيك في الدقيقة 81.

وفي حدود د87، أعلن حكم الساحة هشام التمسماني عن ضربة جزاء لفائدة المحليين نفذها حسين أمعنان بنجاح ليحقق تعادلا منصفا. وجاءت ضربة الجزاء هذه بعد عرقلة دفاع خنيفرة للاعب الخريبكي كابيلا في مربع العمليات وأنصف (الفار) الفريق الخريبكي الذي عاش خلال هذه المباراة ضغطا نفسيا رهيبا وظهر باهتا ضائعا غير متحمس للانتصار وانحنى أمام فريق في المراكز المتأخرة في الترتيب ولم يتمكن من إبعاد لعنة التعادلات ليصبح رصيده 43 نقطة، متأخرا بذلك بأربعة نقط عن المتصدر النادي الرياضي السالمي، الذي عزز صدارته في سبورة الترتيب العام برصيد 47 نقطة، بعد أن تغلب على ضيفه النادي القنيطري، بهدفين نظيفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.