خنيفرة..رفع شارة اللواء الأخضر الدولي للبيئة بمركب نور الرسالة

المحجوب ابن ولحساين

تم، يوم الجمعة 02 أبريل 2021 ، رفع شارة اللواء الأخضر الدولي للبيئة بمركب نور الرسالة التعليمية بخنيفرة، وذلك في إطار برنامج “المدارس الإيكولوجية”، الذي تشرف عليه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة. وبحسب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال_ خنيفرة، فإن هذا البرنامج يهدف إلى تحسين البيئة المدرسية والوصول إلى وعي حقيقي وتغيرات سلوكية عند المتعلمات والمتعلمين .

وكل العاملين في المدرسة و جمعيات أباء وأولياء التلاميذ والأسر والجماعة الترابية والمجتمع المدني. ويوظف البرنامج منهجا تشاركيا شاملا يدمج التعليم مع العمل عبر إنجاز مشروع بيئي للمدرسة باختيار عدد من المحاور الستة وهي كتالي

: التقليص من استهلاك الماء والطاقة والتدبير الجيد للنفايات والعناية بالتغذية و الاهتمام بالمحافظة على التنوع البيولوجي وإشاعة التضامن، مع تطبيق منهجية المراحل السبعة للبرنامج، والتي تؤهل المؤسسات التعليمية لتقديم طلب الحصول على “شارة اللواء الأخضر.

” وفي كلمته بالمناسبة، نوه مدير مركب نور الرسالة محمد تعيش بجهود مختلف الشركاء للنهوض بالمؤسسة، وجميع المتدخلين في هذا البرنامج من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، مشيدا بالدور الهام للأستاذات والأساتذة بالمؤسسة على تأطيرهم ومواكبتهم للتلميذات والتلاميذ لإنجاز المشاريع البيئية.

من جانبها، أكدت المكلفة ببرنامج التربية البيئية الطاهري نور الدين ، على مجهودات المؤسسة للارتقاء بالتربية البيئية، وبالشراكة المتميزة مع قطاع التربية الوطنية، مبرزة أن حصول مركب نور الرسالة على اللواء الأخضر جاءت تتويجا لانخراطها في برنامج المدارس الإيكولوجية والاشتغال على المحاور الثلاث الأساسية المتعلقة بتدبير النفايات والتقليص من استهلاك الماء والطاقة، والاهتمام بالمحافظة على التنوع البيولوجي.

و من جهة أخرى ، نوه السيد المكلف بقسم الشؤون التربوية بالأكاديمية الجهوية بمجهودات مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة من أجل الارتقاء بالثقافة البيئية والحفاظ عليها من خلال تحسيس وإشراك التلميذات والتلاميذ في هذا البرنامج، وتطوير القدرات المعرفية للمتعلمات والمتعلمين في مختلف المحاور البيئية، مشيدا بجهود كافة المتدخلين والفعاليات المدنية على دعمهم الكبير لتأهيل المؤسسات التعليمية والارتقاء بفضاءاتها الخضراء. وأجمعت كل المداخلات على أهمية تتويج المؤسسة التعليمية بشارة اللواء الأخضر الدولية، ومجهودات الأطر الإدارية والتربوية للارتقاء بالمدرسة إلى مصاف المؤسسات التعليمية الرائدة على المستوى الجهوي والوطني في مجال الارتقاء بالفضاءات المدرسية، وغرس روح المواطنة الإيكولوجية لدى الناشئة.

وتميز الحفل ، الذي حضره، على الخصوص، رؤساء لجن التتبع الجهوية والإقليمية والأطر التربوية وتلاميذ المؤسسة وممثلون عن جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، بتقديم عروض وأناشيد من طرف تلاميذ المؤسسة حول موضوع البيئة، وزيارة لأروقة المشاريع المنجزة في إطار برنامج المدارس الإيكولوجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.