محاكمة كوميدي فرنسي من أصل جزائري رفقة اثنين آخرين بسبب فيديو مسيء بابتدائية مراكش

المواطن24_متابعة

شرعت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش صبيحة اليوم الأربعاء 14 أبريل الجاري، في محاكمة ممثل كوميدي فرنسي من أصول جزائرية موقوف منذ أسبوع في المغرب رفقة اثنين من أصدقاءه، على خلفية نشرهم تسجيل فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي اعتبر مهينا للمغاربة.

وتوبع ابراهيم بوهليل، الفرنسي من أصول جزائرية، وآخر فرنسي من أصول مغربية معروف باسم “زبار بوكينغ”، وثالث فرنسي من أصول جزائرية أيضا بتهمة “نشر صور قاصرين بدون موافقة الوالدين” وبث تسجيل فيديو لشخص بدون موافقته” و”التشهير”، وهما جنحتان يعاقب على كل منهما بالسجن خمس سنوات، وفق القانون الجنائي المغربي.

وفي تسجيل الفيديو، يظهر المتابعون الثلاث وهم يصورون ثلاثة قاصرين ويطلقون شتائم ما أثار استياء على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يعتذر الأشخاص الثلاثة موضحين أنه كان مجرد فيديو ساخر.

وكانت النيابة العامة قد أعطت تعليماتها للضابطة القضائية من أجل فتح بحث قضائي عقب توصلها بشريط الفيديو بهدف تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، حيث جرى استدعاء المتهمين الثلاثة من أجل الاستماع إليهم، ليتقرر متابعة اثنين منهم في حالة اعتقال فيما تم الإفراج عن ثالثهما ومتابعته في حالة سراح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.