خنيفرة ..مجموعة أوزون للبيئة والخدمات تطلق حملة مكافحة الأعشاب المضرة بالمدينة

المواطن24

منذ انطلاق خدمات التدبير المفوض لقطاع النظافة، بموجب عقد يربطها بين المجلس الجماعي، تعمل “مجموعة أوزون للبيئة والخدمات”، على جمع ما يقدر ب32 ألف و724 طنا من النفايات المنزلية والصلبة سنويا وتنظيف الأزقة والشوارع بالمدينة لفائدة ساكنة تبلغ 116 ألف و589 نسمة، في مسعى للحفاظ على نظافة المجال الترابي للمدينة، وإبراز جماليتها وخلق فضاء بيئي نظيف يمتد على 300 كلم مربع.

وفي إطار برنامج حملات النظافة المنتظمة التي تقوم بها شركة أوزون المفوض لها تدبير قطاع النظافة بجماعة خنيفرة،، وتنفيذا لالتزاماتها المنصوص عليها في دفتر التحملات، اطلقت الشركة حملة مكافحة الأعشاب الضارة، لحلول شهر ابريل كما تنص على ذلك شروط دفتر التحملات، و نظمت صباح يوم الخميس 01 ابريل الجاري، حملة نظافة موسعة وشاملة ، شملت العديد من دروب وشوارع وأزقة المدينة ، يقوم من خلالها عمال الشركة بإزالة الأعشاب الطفيلية، وكنس الأزقة والشوارع ، واستعانت الشركة خلال هذه العملية التي ستدوم لأيام أخرى ، بالإضافة إلى عدد من الشاحنات والعتاد والآليات المتخصصة في العملية، وهي العملية التي اسحسنتها جمعيات المجتمع المدني وكل ساكنة المدينة، التي أكدت أنها لامست حرص الشركة على الالتزام بشروط مناولتها للصفقة ، واعتبروا تنامي الأعشاب الطفيلية بجانب الرصيف، تشوه المنظر وجمالية المدينة.

وفي تصريح للجريدة، أكد مدير شركة “أوزون” بخنيفرة، إن الشركة تعمل على احترام نموذج تدبير مندمج ومستدام لقطاع النظافة، مشيرا، في هذا السياق، إلى أنها وفرت أسطولا ضخما من أحدث الآليات والمعدات المتطورة والإيكولوجية التي تحترم البيئة وطبيعة المنطقة، مركزا على اولويت الشركة في الحفاظ على نظافة المدينة وجمالية شوارعها ودروبها، كما نوه بدور العمال التابعين للمجموعة ، مثمنا مجهوداتهم خلال كل الأشغال التي يقومونا بها لتنفيذ اهداف الشركة منذ فوزها بالصفقة.

جدير بالذكر، أن هذه المجموعة تدبر قطاع النظافة في أزيد من ستين مدينة مغربية وأربع دول إفريقية (مالي، السودان، كوت ديفوار وغينيا)، كما تمكنت من تشغيل ازيد من 8500 عاملا في هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.