جدل يرافق رفع تسعيرة النقل إلى السوق الأسبوعي بخريبكة

تلاج نور الدين

رفع سيارات الأجرة الصغيرة بمدينة خرييكة تسعيرة نقل المواطنين من وإلى السوق الأسبوعي جدل كبير وموجة استنكار واسعة في صفوف الساكنة، بعدما تفاوتت هذه التسعيرة بين السائقين.

وأمام صمت السلطات المحلية حدد سائقون التسعيرة في 15 درهم للشخص الواحد، و30 درهما لثلاثة أشخاص مجتمعين، بل أن بعض السائقين يطالب 3 أشخاص ب45 درهما، الأمر الذي أجج غضب الزبائن ورواد موقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر فاعلون جمعويون وإعلاميون هذا الرفع المفاجئ بسرقة ونهب جيوب المواطنين.

وعزا بعض السائقين الأمر إلى الزيادات المتتالية والصاروخية في أسعار المحروقات، وارتفاع “الروصيطة”، والبحث عن القوت اليومي، مشيرين إلى أن الضعف المادي وغياب دعم الدولة فيما يخص البنزين، وغياب التغطية الصحية عوامل ساهمت في الرفع من التسعيرة.

وطالب سائقون بتحديد تسعيرة جديدة تراعي معاناة السائق من جهة والوضع المادي للزبون، دون الدخول في مجادلات وملاسنات بينهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.