بسبب تداعيات كورونا..تجار ومهنيي خنيفرة في اجتماع مع رئيس البلدية

المحجوب ابن حساين

وجَّهت جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) ضربة موجعة إلى اقتصاد خنيفرة، خاصة فئة التجار والمهنيين؛ إذ سجلوا معاناة كبيرة.

وجعلتهم عرضةً لاضطرابات اقتصادية ومالية، الأمر الذي دفعهم بالمطالبة بمراجعة الرسوم الضريبية في اجتماع جمعهم برئيس بلدية خنيفرة مساء اليوم الاثنين 12 ابريل الجاري.

عبر أعضاء عن “جمعية أزول” وبعض المتضررين، من مهنييي قطاع المقاهي والمطاعم ، عن حجم تضررهم بسبب جائحة كورونا ، وما ينتظرهم في المستقبل من اكراهات مادية جسيمة، خاصة بعد ظهور بؤر جديدة من السلالات المتحورة، وما واكبها من قرارات الحكومة بالاغلاق الليلي ، في اجتماعهم مع السيد إبراهيم اوعبا رئيس بلدية خنيفرة.

وعلاقة بالموضوع، وحرصا منه على الاهتمام بكل القطاعات، استقبل رئيس الجماعة أعضاء الجمعية ومهنيي المقاهي والمطاعم ، في جلسة استماع لهمومهم وشكاويهم ، اللقاء الذي جاء من أجل مناقشة وضعية الرسوم الجبائية المفروضة على المهنيين ، وبعد نقاش مستفيض ، ذكر خلاله الأطراف معاناتهم وطموحاتهم ، رحبوا بكلمة الرئيس الذي اقنعهم بالتوصل الى حلول ستكون مرضية في القريب.

وانتهى الاجتماع ، في ظروف جيدة ، استحسن خلالها الحاضرون تجاوب رئيس الجماعة مع مطالبهم واستقبالهم في اجتماع تمكنوا خلاله من تقريبه من همومهم ومعاناتهم المتراكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.