برلماني وزير سابق يفر بـ”طريقة هوليودية” من “وليمة إنتخابية” بالفقيه بنصالح بعدما فطن لقدوم رجال الدرك الملكي مكان الوليمة ومسرح اللحم والبرقوق .

رضوان فتاح

لجأ وزير سابق، وأحد أكبر أباطرة الإنتخابات في المغرب، إلى طريقة هوليودية للفرار من وليمة إنتخابية، بعد أن داهمت عناصر تابعة لسرية الدرك الملكي بجماعة برادية بالفقيه بن صالح، ليلة الاثنين الماضي ، “مسرح الوليمة” الذي تعود ملكيته لمنتخب، وهو في نفس الوقت شقيق عون سلطة بالجماعة المذكورة.

وتوصلت سرية الدرك بالبرادية بإخبارية يرجح، وفق إفادة مصدر محلي، أنها صادرة عن أحد المنافسين، بخبر وصول وفد إنتخابي يضم أكثر من 20 سيارة، في حدود الساعة التاسعة ونصف، لمكان الوليمة التي حضرها أزيد من 50 شخص، قبل أن يشرع الوزير السابق، ومن معه، في عملية الهروب الهوليودية بواسطة سيارة مغايرة عن التي حملته من منزله نحو جماعة برادية، فور توصلهم بخبر قرب عملية المداهمة.

وافاد مصدرنا، أن الوزير السابق، عمد إلى استخدام ثلاثة سيارات من أجل المرور عبر المدارات الممتدة ما بين جماعة برادية ومنزله، حيث سلك طرق جانبية عبارة عن “بيست”، على متن سيارتين مختلفتين، قبل أن يجد في إنتظاره سيارة ثالثة، حملته إلى منزله، هاربت من جريمة خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية.

وقد سبق للوزير أن أقام مجموعة من الولائم ببني موسى الشرقيين سال من حولها مداد كتير حول خرق حالة الطواريء الصحية ، كما خرجت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي ومنابر إعلامية جهوية ووطنية بخصوص عدم تصدي السلطات المحلية والإقليمية والجهوية لسلوكات لا تخدم إلا مساعي وجلب الأصوات المعبر عنها لصاحبها ضاربة عرض الحائط سلامة وصحة المواطنين وتعريضها للخطر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.