المرض يسرق من سكينة درابيل الأجواء الرمضانية.

المواطن24_متابعة

شاركت الفنانة سكينة درابيل جمهورها، عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات، حزنها الكبير عقب قضائها أول يوم من رمضان المبارك في المستشفى.

و كشفت لمتابعيها عبر تدوينة مطولة قامت بنشرها في نفس المنصة، حرمانها من أبسط التفاصيل الذي يتميز بها هذا الشهر الفضيل، و كذا إفتقادها للجو الأسري الدافئ .

و كتبت درابيل :”أول رمضان أنا ماشي مع دارنا أول رمضان ماصيماش حيت كنشرب الدواء أول رمضان ماقدرتش نطيب شهيواتي المفضلة أول رمضان ماغاديش نحس بالجو الأسري أول رمضان ماشميتش فيه ريحة الشباكية والسفوف والحريرة “.

و أضافت :”أول رمضان غندوزو بوحدي فغرفة المستشفى لي غريبة عليا بزاف وأول رمضان مع آذان المغرب بالضبط غادي نبكي بزاااف ونطلب الله بزاااف يشافيني ويشافي جميع المرضى …رحمتك يا رب”.

و الجدير بالذكر أن “سكينة درابيل” أصيبت مؤخرا بوعكة صحية فجائية ، إستدعت نقلها إلى إحدى المصحات الخاصة بالرباط من أجل تلقي العلاجات الضرورية . حيث يرتقب ان تجري عملية جراحية في الأيام القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.