الإطاحة بنصاب لهف أكثر من مليار

المواطن24

أطاحت عناصر الدرك الملكي لمركز إمداحن بإقليم أزيلال، مؤخرا، بنصاب مبحوث عنه وطنيا، وذلك بعد نصبه على ضحاياه بأكادير وسوس ماسة في مبالغ فاقت المليار سنتيم.

وتم توقيف المشتبه فيه في سد قضائي ثابت، حيث كان يقود سيارة فخمة، وبمجرد تنقيط وثائق السيارة بدت عليه علامات ارتباك واضح، الأمر الذي تبين على إثره لعناصر الدرك الملكي بأنه صدرت في حقه أكثر من 15 مذكرة بحث من قبل شرطة ودرك أكادير، من أجل قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال وإصدار شيكات بدون رصيد بمبالغ مالية فاقت المليار سنتيم على صعيد مدينة أكادير.

واتضح أيضا بأن أنشطة المتهم الفار من العدالة، وهو من ذوي السوابق القضائية المتعددة، امتدت لتشمل جميع تراب سوس ماسة، حيث استطاع بخبرته التي اكتسبها في مجال العقار أن يسطو على أموال ضحايا قدر عددهم بالعشرات، كانوا يرغبون في بيع عقارات أو شرائها أو غير ذلك.

هذا، وبعد أن باتت أنظار العدالة تترصد المشتبه فيه، قرر اللجوء إلى أزيلال ليقضي فيه أياما هادئة لدى أسرته بقرية “فم الجمعة” التي ينحدر منها، مختفيا عن الأنظار شهورا عدة قبل أن تنتهي مغامراته بتوقيفه عندما كان يتجول في المنطقة رفقة زوجته بسيارته الفارهة.

إلى ذلك، وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة بأزيلال، في انتظار تسليمه إلى عناصر الدرك الملكي بأكادير بناء على مذكرات البحث التي صدرت في حقه، حيث من المرتقب أن يتم تعميق البحث معه بخصوص الشكايات التي رفعها مواطنون ضده، قبل تقديمه للمحكمة التي ستنظر في المنسوب إليه من أفعال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.