إبراهيم السمراني وياسر عادل الوجهان البارزان المتنافسين بإسم حزب الحصان للظفر بأحد المقاعد البرلمانية عن إقليم الفقيه بن صالح ومجالس ترابية بالإنتخابات المقبلة .

رضوان فتاح

عقد حزب الحصان مستهل هذا الأسبوع بحضور الأمين العام محمد ساجد وأعضاء بمكتبه السياسي بإقليم الفقيه بن صالح مجموعة لقاءات وصفت بالحاسمة بخصوص الإستعدادات الجارية من أجل التحضير للإنتخابات التشريعية والجماعية المزمع تنظيمها صيف هذه السنة على أبعد تقدير .

وعرفت هذه اللقاءات بروز وجوه بارزة لحزب الحصان كياسر عادل نجل الرئيس السابق للمجلس الجماعي الحضري للفقيه بن صالح ، كأحد أبرز المرشحين المحتملين لركوب الحصان بالإنتخابات التشريعية والجماعية كأبرز منافس لمحمد مبديع الرئيس الحالي للمجلس الحضري والذي ترأس الفقيه بن صالح منذ سنة 1997 .

ومن أبرز الوجوه التي إلتحقت بالحزب إبراهيم السمراني العلوي والمرشح القوي لنيل تزكية ووكيل لائحة الحصان حسب ما يروج بمحيط ومقربي الحزب ، السمراني يعزم على الظفر بمقعد برلماني بإسم الحزب و إقليم الفقيه بن صالح .

وعرف السمراني العلوي إبن قرية أولاد علي الواد بني عمير الشرقيبن ركوب الحصان جيدا ، بل مزاولته لفن التبوريدة التقليدية وركوب الحصان وما له من علاقات وسط فرسان التبوريدة دفعته لنيل تقة الحزب وتنصيبه يوم الأربعاء المنصرم على يد الأمين العام محمد ساجد وبمقر الحزب الجديد منسقا إقليميا جديدا لحزب الإتحاد الدستوري بإقليم الفقيه بن صالح بين هذا وذاك تبقى حضوض العلوي إبراهيم السمراني وفيرة وما لفارس التبوريدة من علاقات وطيدة بقبائل بني عمير وبني موسى وبني شكدال نسجها طوال مساره السياسي وتجربته الإنتخابية خلال التشريعيات السابقة بالإقليم الفقيه بن صالح .

ومن المرجح جيدا أن يسير الحزب بياسر عادل نحو التركيز على مجلس الفقيه بن صالح الترابي والمجلس الإقليمي .

عودة ياسر عادل نجل رئيس المجلس الحضري الترابي للفقيه بن صالح عادل الميلودي بعت روحا جديدة ودينامية كبير بين شباب ونساء المدينة الفقيه بن صالح ، بل يشكل مرشح الحصءان المنافس الأكتر شراسة وحضوضا للظفر برئاسة مجلس بني عمير وعاصمة الإقليم الترابية الفقيه بن صالح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.